عائلة ال محمد بن عبد الهادي زنيبر تهدي 3000 وثيقة تاريخية لفائدة أرشيف المملكة

بمناسبة الأسبوع العالمي للأرشيف وتحت شعار “أرشيفنا الخاص تراثنا جميعا” وبحضور المستشار الملكي اندري ازولاي و مدير ارشيف المغرب وعدد من المهتمين في التاريخ والارشيف، شهد مقر مؤسسة ارشيف المغرب بالرباط، يوم الخميس 6 يونيو الجاري، حفل تسليم عائلة محمد بن عبد الهادي زنيبر لأرشيفها الخاص لفائدة أرشيف المملكة، والذي يشمل 3000 وثيقة خاصة تؤرخ لحقبة مهمة من تاريخ المغرب.

وفي هذا الصدد، الاستاذ فيصل بن سعيد الادريسي حفيد محمد بن عبد الهادي زنيبر ، أن من شأن هذا الوثائق الأرشيفية، التي تؤرخ للأحداث الجارية خلال القرنين 19 و 20 من إغناء أرشيف المملكة بهذا الكم المهم من الوثائق التي تؤرخ لأحداث بارزة عرفها تاريخ المملكة الشريفة، كما ستوفر للطلبة والباحثين فرصا مهمة لتقوية مسارات بحوثهم العلمية.

وأضاف حفيد محمد بن عبد الهادي زنيبر، أن هذا الأرشيف، يضم مراسلات وطنية ودولية لعدد من دول العالم، كأمريكا ، إنجلترا ، فرنسا ، مصر ، تركيا و السعودية، وكذا مراسلات تتعلق بمدن الصحراء المغربية، وكذا مراسلات مع زاوية الشيخ ماء العينين لبناء قبة الزاوية ،كما يضم الأرشيف بيعة السلطان الحسن الأول التي تمت صياغتها بخط القائد محمد بنسعيد الإدريسي، وقد تم توقيعها من وجهاء سلا، كما يضم مراسلات تبين أطماع الإحتلال وقائمة عن الخونة وتفاصيل دقيقة وغاية في الأهمية عن حقبة القرنين 19م/20م

Ocp-Asari 720/300

وقد تميز هذا اللقاء، بحضور وفد من الصحراء المغربية ممثلا للرابطة المجاطية، الذين عبروا عن إمتنناهم لهاته المبادرة المهمة لعائلة أل زنيبر نظرا للروابط التاريخية التي تجمع قبيلة مجاط مع أل زنيبر بمدينة طرفاية منذ أزيد من قرن ونصف، كما عبر وفد الرابطة المجاطية، عن استعدادهم لجعل وثائقهم التاريخية في خدمة أرشيف المملكة وكل ما يخدم القضية الوطنية.

وقد تخلل هذا اللقاء، تكريم المخرجة السينمائية ايزة جيني ابنة الدار البيضاء التي أبت بدورها إلا ان تهدي ارشيف المملكة وثائقها الخاصة، وكما هو الشأن أيضا بالنسبة ماريون ستالنس التي أهدت بدورها العديد من الصور التي تؤرخ لحقبة تاريخية ما بين 1934 و 1956 وهي الفترة التي قضاها جدها جورج بينوش وجدتها ماري انطوانيت بينوش في المغرب مع ابنائهما.

الى ذلك، قدم مدير مؤسسة ارشيف المغرب، هدايا رمزية وتذكارات عربون محبة وود الى العائلات المساهمة في إغناء أرشيف المملكة، كما تمتع الحاضرون بعرض لقطات على الشاشة الكبرى تستعرض عددا من المشاهد التراثية المادية من كافة مناطق المملكة.

جدير بالذكر، أن هذا الأرشيف القيم، قدمه ممثلون لأسرة آل محمد بن عبد الهادي زنيبر (أدارسة) وهم الأساتذة فيصل بنسعيد الإدريسي ، نوال بنسعيد الإدريسي، ياسين زنيبر الإدريسي وحرمه المصون الأستاذة فاطمة الزهراء البوهالي.

banner derhem
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد