المغربي أنور رحمو يفوز بالمرحلة التاسعة ما قبل الأخيرة والفرنسي زوكاريلي ينتزع القميص الأصفر

فاز الدراج المغربي أنور رحمو، بالمرحلة التاسعة ما قبل الأخيرة من طواف المغرب للدراجات 2024، اليوم السبت، والتي ربطت بين مدينتي مكناس والرباط، فيما انتزع الفرنسي أكسيل ناربوني زوكاريلي القميص الأصفر من الإيريتيري ناتنايل بيرهان.

وقطع رحمو مسافة السباق (134,1 كلم)، في زمن قدره 3 ساعات و15 دقيقة و04 ثوان، متقدما على مواطنه إبراهيم الصباحي، والفرنسي ريان بولهوات، الذين حققوا نفس التوقيت.

وتميز سباق هذه المرحلة، بانقسام المتسابقين إلى مجموعتين، بداية من الكيلومتر 25 من نقطة الانطلاق الفعلي، التي كانت في تولال على مشارف المدينة الإسماعيلية، وتشكلت الكوكبة المنسلة من 9 دراجين كان من بينهم رحمو، من فريق “فيني مونزون” الروماني ودراج الفريق المغربي، صلاح الدين المراوني، ودراج الفريق الجهوي المغربي، سليمان منوال.

ووسعت كوكبة المقدمة فارق التوقيت عن المجموعة الأم من 10 ثوان إلى 25 ثانية، في مرتفع “وادي بهت” وظل وضع السباق على ما هو عليه في مدينتي الخميسات وتيفلت.

وتشكل السباق، عند مشارف سيدي علال البحراوي من ثلاث مجموعات، الأولى تتكون من الكوكبة المنسلة (9 دراجين)، والثانية ضمت أصحاب الأقمصة، بينما الثالثة شملت 28 دراجا، بفارق وصل في بعض الأحيان إلى 5 دقائق عن دراجي الطليعة .

وخلال الكيلومترات الأخيرة، لا سيما عند الدخول إلى مدينة سلا، تشبت دراجو كوكبة المقدمة بحظوظهم في الفوز بالمراكز الأولى خلال هذه المرحلة، حيث حافظوا على فارق التوقيت بينهم وبين المجموعة الثانية وهذا ما تأتى لهم.

 

Ocp-Asari 720/300

وبفضل السرعة النهائية في الأمتار الأخيرة، حقق سبعة دراجين، من بينهم البطلان المغربيان، إبراهيم الصباحي وصلاح الدين المراوني، ومنتزع القميص الأصفر زوكاريلي، نفس التوقيت مع صاحب المركز الأول أنور رحمو 3 ساعات و15 دقيقة و04 ثوان، بفارق 3 ثوان عن صاحب المركز الثامن.

وقال رحمو أنور، في تصريح للصحافة، إن الرياح القوية والأعطاب زادت من صعوبات هذه المرحلة، مضيفا أن الفرق نافست بقوة من أجل الفوز بالأقمصة.

وأشار رحمو، متسابق فريق “فيني مونزون” الروماني، إلى أنه بذل مجهودا كبيرا في النصف الثاني من المرحلة من أجل البقاء ضمن كوكبة المنسلين إلى غاية نقطة الوصول بالعاصمة الرباط.

من جانبه، قال صاحب القميص الأصفر، الفرنسي زوكاريلي، في تصريح مماثل، إنه سعيد بانتزاع القميص الأصفر خلال هذه المرحلة، مشيرا إلى أن فريقه اشتغل بجدية من أجل تحقيق هذا الهدف.

وأكد دراج فريق “نيس ميتروبول” أن هذا الإنجاز يرجع للمجهود الجماعي للفريق، لافتا إلى أن الفريق لن يكتفي بإنجاز اليوم بل سيعمل ما في وسعه من أجل الحفاظ على القميص الأصفر في المرحلة العاشرة والأخيرة.

وتعد مرحلة اليوم ثالث مرحلة يفوز بها دراج مغربي بعد الأولى لعادل العرباوي بين مدينتي العيون وطرفاية والثانية لأسامة خافي بين فاس ومكناس.

وكان المغربي أسامة خافي، فاز أمس الجمعة، بالمرحلة الثامنة من طواف المغرب للدراجات 2024، والتي ربطت بين مدينتي فاس ومكناس.

وتربط المرحلة العاشرة الأخيرة، غدا الأحد، بين مدينتي الرباط والدار البيضاء (124,5).

banner derhem
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد