afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

النصر السعودي يهزم إنتر ميامي الامريكي بكأس “موسم الرياض”

اكتسح النصر نظيره إنتر ميامي الأمريكي بسداسية نظيفة، مساء اليوم الخميس على ملعب “المملكة أرينا” معقل الهلال الجديد، في ثاني مباريات كأس موسم الرياض الودية، المقامة بالعاصمة السعودية.

وعُرفت المباراة إعلاميًا باسم “الرقصة الأخيرة” كونها آخر صدام بين كريستيانو رونالدو، قائد النصر، وغريمه التقليدي ليونيل ميسي، نظيره في إنتر ميامي.

وغاب رونالدو عن قائمة النصر بسبب الإصابة، التي أبعدته أيضًا عن جولة الفريق التحضيرية في الصين، وأدت لإلغائها، حيث اكتفى بحضور المباراة من المقصورة الرئيسية لملعب “المملكة أرينا”.
فيما غاب ميسي عن التشكيل الأساسي، ودخل بديلًا قبل 8 دقائق على النهاية حين كانت النتيجة تشير لتقدم النصر (6-0)، علمًا بأن اسمه لم يكن موجودًا ضمن قائمة البدلاء التي أعلنها النادي الأمريكي قبل المباراة.

وسجل سداسية النصر أوتافيو، وأندرسون تاليسكا (هاتريك)، وإيمريك لابورت، ومحمد مران في الدقائق 3 و10 و12 و51 و68 و73.

ومن المقرر أن يلتقي النصر جاره الهلال على نفس الملعب في المباراة الختامية لكأس موسم الرياض يوم الخميس المقبل.

وسيتوج الفائز بهذه المباراة بطلًا لكأس موسم الرياض، علما بأن الهلال هزم إنتر ميامي في مباراة الافتتاح (4-3) الإثنين الماضي.
ثلاثية مبكرة

دخل النصر المباراة بهجوم كبير مستغلًا الدعم الجماهيري الكبير، ولم يحتج سوى 3 دقائق لتسجيل الهدف الأول عن طريق أوتافيو من تسديدة قوية سكنت الشباك.

وواصل النصر هجومه ما أسفر عن هدف ثانٍ في الدقيقة العاشرة بتوقيع تاليسكا، مستغلًا كرة عرضية متقنة، ليزيد المهمة صعوبة على إنتر ميامي.

ولم يكد إنتر ميامي يستفيق من صدمة الهدفين حتى باغته لابورت بهدف ثالث قبل اكتمال الربع ساعة الأول من تصويبة بعيدة المدى، قبل منتصف الملعب.

وجاءت أول خطورة من إنتر ميامي عند الدقيقة 30، حيث استقبل لويس سواريز كرة بينية، سددها مباشرة، لكن دافيد أوسبينا أبعدها لركنية.

وتعرض أوسبينا لإصابة في هذه اللعبة، خرج على إثرها مستبدلًا لصالح زميله وليد عبد الله.
ظهور ميسي

وجاءت بداية الشوط الثاني مشابهة للأول، حيث ضغط الفريق السعودي ولم يحتج أكثر من 6 دقائق فقط لتسجيل الهدف الرابع من ركلة جزاء، سددها تاليسكا بنجاح.

اندفع إنتر ميامي للهجوم باحثًا عن هدف حفظ ماء الوجه، وكاد سواريز يسجل في الدقيقة 61، بعدما تسلم كرة عرضية أرضية، سددها بقوة، إلا أن وليد عبد الله أبعدها ببراعة.

وزاد مران متاعب إنتر ميامي بهدف جديد من كرة رأسية متقنة وسط غفلة من الدفاع الأمريكي.

وأكمل تاليسكا “الهاتريك” بعدما تسلم كرة بينية رائعة من أليكس تيليس، انفرد على إثرها بالمرمى، وسدد قوية في أقصى الزاوية اليمنى للشباك، وأكدت تقنية الفيديو صحة موقف النجم البرازيلي من التسلل.

ودخل ميسي بديلًا لليوناردو كامبانا في آخر 8 دقائق على أمل تسجيل هدف حفظ ماء الوجه، لكنه لم يستطع تغيير النتيجة أو حتى تهديد المرمى السعودي.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد