afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

صرخة في الوادي / الصحافة الجهوية تستحق الحياة بقلم الاعلامي محمد فيرس

محمد فيرس

 

الصحراء 24 : بقلم/ محمد فيرس 

 

التجربة الإسبانية تعتبر من بين أهم التجارب فيما يتعلق بنموذج الحكم الذاتي والجهوية المتقدمة .

 

و ينص دستور المملكة الإسبانية لسنة 1978 في الفصل 149 على أنه يحق لكل جهة أن تحدد السياسة الثقافية و الإعلامية التي تمنح من خصوصياتها الذاتية و مقوماتها الثقافية والمعرفية والبشرية.

 

لقد نبهتنا صرخة أرباب المقاولات الصحفية بجهة العيون الساقية الحمراء إلى ضرورة طرح إشكالية مرتبطة بمشروع الجهوية الموسعة بالمغرب في شقها المتعلق بالشأن الثقافي والإعلامي .

 

فبالرغم من الأشواط المتقدمة التي قطعها ها المشروع على مستوى تنزيل المقتضيات و القوانين المرتبطة بالجانب الإداري ، إلا أن المشرع لم يحدد دور الجهات فيما يخص الاختصاصات و الصلاحيات المخولة لها بالنسبة للسياسات الثقافية والإعلامية.

 

حالة وواقع المقاولات الصحفية بجهة العيون الساقية الحمراء تستدعي وقفة للتأمل و التدبير العقلاني لهذه الأزمة التي تعصف بالمشروع الديمقراطي النوعي الذي تعيشه هذه الجهة اعتبارا لأهمية الدور الطلائعي للإعلام الجهوي ممثلا أساسا في المقاولات الصحفية في إبراز مؤهلات هذه الجهة و مواكبة المستجدات التتنموية و توفير المعلومة و الخبر للمتلقي المحلي.

 

حان الوقت للعمل على تخويل صلاحيات واسعة للجهات لتدبير الشأن الثقافي والإعلامي وفق ما تتوفر عليه من خصوصيات و امكانيات محلية حتى تكون المسؤولية على عاتق السلطات الجهوية – وعلى رأسها المجالس المنتخبة – للقيام بما يمكنه إخراج هذه المقاولات من عنق الزجاجة، و البحث عن حلول ناجعة خصوصا على مستوى الدعم المادي و تعزيز الشراكات والمبادرات الخاصة بالتكوين والتدريب الإعلامي.

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد