afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

صحراويون من ضحايا الطرد التعسفي من لدن المكتب الشريف للفوسفاط فرع السميسي يراسلون سلطات الرباط

صحراء 24 ـ العيون

 

 

وجه مجموعة ضحايا الطرد التعسفي من لدن المكتب الشريف للفوسفاط ( فرع السميسي )، من أبناء الصحراء، شكايات مستعجلة إلى كل من رئيس الحكومة المغربية و وزير الداخلية ، و رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، يطالبون فيها بإنصافهم، هذا نص الشكاية الموجهة إلى رئيس الحكومة:

 

 

                                           إلى السيد : رئيس الحكومة  

 

 

 صلة بالموضوع المشار إليه أعلاه و في إطار العناية التي تولونها للمظلـومين و المستضعفيـن و العائلات المهمشة و المحرومة بالبلاد و خاصة أبناء الأقاليم الجنوبية، نلتمس من سيادتكم التدخل العاجل من أجل إنصافنا و العمل على إعادتنا إلى عملنا علما أننا و للأسف الشديد نعاني نحن و عائلتنا معاناة قاسية و حياة اجتماعية جد صعبة و ذلك راجع إلى التصرف الغير مسؤول و الغير مبرر من طرف إدارة المكتب الشريف للفوسفاط حيث أقدمت هذه الأخيرة على طردنا طردا تعسفيا مما تسبب في شتات و تشريد أسر كنا نعيلها و أصبحت تعيش على الإحسان.

إننا نحن عمال المكتب الشريف للفوسفاط المطرودين ظلما و عدوانا نعلن عن استنكارنا و شجبنا الشديدين لما آلت إليه ملفاتنا الخاصة بإعادة إدماجنا بالشركة المذكورة من تماطل و آذان صماء.

و عليه نحيطكم علما أيها السادة بأننا و للأسف الشديد منذ سنة 2004 و نحن نراسل كل الجهات العليا من حكومات متناوبة و برلمانيين و ولاة و عمال و رؤساء الجهة و إلى يومنا هذا دون جدوى  ومما زاد ….. الوعد الذي اعطاه لنا السيد رئيس الحكومة في مقر حزبه بتعيين لجنة خاصة من أجل العمل على تسوية ملفات عمال شركة سميسي لمكتب الشريف للفوسفاط وللأسف الشديد والى نشر هده الرسالة  المفتوحة لم يعرف الملف أي اهتمام يذكر .

لذا أيها السادة نلجأ إليكم من أجل إنصافنا في ظل دستور جديد يحمي حقوقنا المشروعة التي يخولها لنا القانون الوطني و الدولي.

     و إلى حين إدخال البسمة و الفرحة على قلوب هذه العائلات المشردة و المجروحة تقبلوا منا أسمى عبارات التقدير و الاحترام و دمتم في خدمة الصالح العام.

 و السلام/

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد