طْرِيقْ تارومة :الترميم الذي تبخر بين أيام وضحاها……؟؟؟؟؟..

صحراء 24 ـ المراسل

 

بعد معاناة دامت لسنوات ،مع بضعة كلمترات تربط قرية الصيد تارومة بالطريق الرئيسية رقم 1 في اتجاه مدينة بوجدور،وبعد ما استبشر سكان القرية.
والزائرين لهذه المنطقة الهادئة الجميلة النقي بحرها- خيرا بقدوم وزارةالنقل على ترميمها من جديد ، بعد مرور ثلاث سنوات تقريبا على انتهاء الأشغال بها، يتبخر الترميم وتتبخر معه أحلام وآمال وتطلعات السكان وغيرهم من الغيورين على الاصلاح والترميم،لتصبح الطريق وكأنها عادت الى عهدها
البائس  قيعانا وتدرجات لا ترى فيها اصلاحا ولا ترميما،وما حز في النفوس وأجهش الضمائر والعيون بالبكاء هو أن لا يمر على الترميم إلا أياما معدودات .فأين نحن  من الاصلاح  في زمن يرفع فيه شعار الاصلاح؟وهل تصل درجة الاستخفاف بعقول المواطن الحر، والضحك عليه الى هذه الدرجة ؟ولله ذر
من خاف أن تسقط بغلة في طريق غير معبدة ويُسأل عنها غدا يوم القيامة
 

 

banner derhem
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد